ارتفاع ضغط الدم: أسبابه وطرق الوقاية منه

0 115

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يحدث ارتفاع ضغط الدم نتيجة لضيق الاوعية الدموية مما يسبب على المدى البعيد الإصابة بأمراض القلب وتلف الأوعية الدموية والمخ والقلب والعينين والكليتين، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على أسباب حدوث ذلك وأهم النصائح اللازمة لتقليل تلك المشكلة.

تشخيص ارتفاع ضعط الدم

 

ارتفاع ضغط الدم

  • يقوم طبيبك بقياس قراءات ضغط الدم بانتظام، وإذا استمر في الارتفاع فيمكنه أن يطلب منك قياسه على مدى بضعة أسابيع ومتابعة الأرقام الناتجة عن ذلك.
  • وعلى أساس ذلك يصف لك الأدوية المناسبة ويضع لك نظام غذائي مناسب للتغلب على تلك المشكلة.
  • كما يقوم بإجراء بعض الاختبارات مثل اختبار البول والكوليسترول وعمل الموجات فوق الصوتية للكلى والقلب.

أنواع ارتفاع ضغط الدم

  • هناك نوعان من ارتفاع ضغط الدم، ويختلف كل نوع منهما حسب الأسباب التي تؤدي لحدوثه:

ارتفاع ضغط الدم الأساسي

  • يعاني الكثير من الأشخاص من هذا النوع من ارتفاع ضغط الدم، وقد تؤدي بعض العوامل لحدوثه ومنها

الجينات

  • هناك استعداد وراثي داخل بعض الناس يجعل لديهم قابلية لحدوث ذلك مثل الطفرات الجينية الموروثة من الوالدين.

التغييرات الجسدية

  • يمكن أن تتغير أو تختل بعض وظائف أعضاء الجسم مسببة ارتفاع ضغط الدم.
  • ويحدث اختلال أملاح وسوائل الجسم نتيجة لاختلال وظائف الكلى ويؤدي بدوره لتلك المشكلة.
  • توجد أيضًا بعض العوامل البيئية التي تؤدي لحدوث ذلك مثل قلة النشاط البدني والنظام الغذائي السيئ والسمنة.

ارتفاع ضغط الدم الثانوي

  • يعتبر أكثر حدة من ارتفاع ضغط الدم الأولي، ويمكن أن ينتج عن مرض الكلى  وعيوب القلب الخلقية وتوقف التنفس أثناء النوم  ومشاكل في الغدة الدرقية.

أعراض ارتفاع ضغط الدم

  • يمكن أن تستغرق تلك الأغراض عدة سنوات حتى تزداد وتتفاقم.
  • تتطلب هذه الأعراض استشارة الطبيب على الفور وهي تشمل ما يلي:
  • الشعور بالصداع و ضيق في التنفس
  • حدوث  نزيف في الأنف
  • الشعور بالدوخة وألم في الصدر
  • نزول دم في البول وحدوث تغير في الرؤية

نصائح هامة لعلاج ارتفاع ضغط الدم

  • يمكن أن يساعدك إجراء بعض التغييرات الحياتية بطريقة صحية على علاج تلك المشكلة، وفيما يلي بعض النصائح الهامة اللازمة لذلك:

اتباع نظام غذائي صحي

  • يلعب اتباع النظام الغذائي الصحي دور هام في تقليل الضغط المرتفع، مما ينتج عنه من مضاعفات.
  • ويمكن تناول الخضروات والفاكهة  والأسماك والحبوب الكاملة المنظمة لمعدله.

زيادة النشاط البدني

  • يمكنك أن تحصل على وزن صحي إذا كنت أكثر نشاطًا بدنيًا وتمارس التمارين الرياضية التي تساعدك على خفض ضغط الدم وتحسين القلب والأوعية الدموية.
  • ويمكن ممارسة النشاط البدني ساعة على الأقل كل أسبوع للحصول على أفضل النتائج.

تقليل الإجهاد

  • يمكنك القيام ببعض تمارين الاسترخاء مثل التنفس العميق واليوغا والتدليك من أجل تقليل التوتر والإجهاد.
  • كما يؤدي النوم لساعات كافية إلى تقليل مستويات التوتر.

الإقلاع عن التدخين والمشروبات الكحولية

  • تؤدي المواد الكيميائية الموجودة في التبغ والكحول إلى تلف أنسجة الجسم، وبالتالي يعمل ذلك على حدوث تلك المشكلة، لذا فحاول أن تمتنع عن تناول تلك المشروبات الضارة

اقراء ايضا | مرض الكبد الدهني و الأطعمة التي يجب أن تأكلها وتتجنبها

تناول كميات أقل من اللحوم

  • حاول تناول النظام الغذائي النباتي المحتوي على نسبة من الألياف وابتعد عن الدهون غير الصحية المشبعة والمتحولة الموجودة في اللحوم الدهنية.
  • وتناول الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة بدلاً من الإفراط في تناول اللحوم الحمراء .
  • كما تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات الخالية من الدهون مثل الأسماك والدواجن.

تقليل الملح المسبب لارتفاع ضغط الدم

  • يحتاج مرضى ارتفاع ضغط الدم  إلى تقليل الملح في الأطعمة الطازجة وتجنب الأطعمة المعبأة ،وذلك لتسبب الملح في احتباس الماء داخل الجسم فيزيد من حجم الدم الكلي وبالتالي يرتفع الضغط.

التقليل من تناول الحلويات

  • توجد نسبة كبيرة من السعرات الحرارية في الأطعمة والمشروبات المحلاة بالسكر او العسل، ويجب التقليل من تناول تلك الأطعمة حتى لا تؤدي لحدوث ذلك.

أطعمة مفيدة لعلاج ارتفاع ضغط الدمارتفاع ضغط الدم

  • توجد العديد من الأطعمة التي تعمل على تقليل تلك المشكلة، ولكن يراعى استشارة طبيب تغذية حول الكمية المسموحة بها

الخضروات الورقية

  • يساعد البوتاسيوم الموجود في تلك الخضروات على التخلص من الصوديوم عن طريق البول، مما يساعد بدوره على خفض ضغط الدم.
  • وتشمل الخس والجرجير والكرنب الأخضر واللفت الأخضر والسبانخ والبنجر والسلق.
  • ويفضل تناول الخضروات الطازجة بدلاً من الخضروات المعلبة للاستفادة من عناصرها الغذائية.

التوت

  • التوت غني بمركبات تعرف باسم الفلافونويد، وهي تعمل على الوقاية من الضغط المرتفع.
  • ويمكن إضافته إلى نظامك الغذائي ووضعه على وجبة الصباح.

البنجر الأحمر

  • يحتوي البنجر الأحمر على نسبة كبيرة من أكسيد النيتريك، مما يقلل من ضغط الدم.
  • ويمكنك تناول عصير البنجر أو إضافته إلى أطباق السلطة.

الزبادي

  • يعتبر الزبادي  من منتجات الألبان الغنية بالكالسيوم، مما يؤدي لخفض ضغط الدم.
  • يمكنك تناوله خلال أيام الأسبوع وإضافته للوز والفواكه ويفضل تحليته بالعسل.

دقيق الشوفان

  • دقيق الشوفان قليل الدهون ومحتوي على نسبة كبيرة من الألياف، كما أنه منخفض الصوديوم مما يقلل من تلك المشكلة.
  • ويمكنك تناوله على وجبة الإفطار وإضافة إليه مقدار من التوت والقرفة.

الموز

  • الموز من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم التي تعمل على علاج تلك المشكلة.
  • ويمكنك إضافته إلى الشوفان وتناوله مع البيض المسلوق على وجبة الإفطار.

الأسماك الدهنية

  • تعتبر الأسماك الدهنية مثل الماكريل والسلمون غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، مما يساعد على تقليل الالتهابات وضغط الدم والدهون الثلاثية.
  • ويفضل طهي تلك الأسماك بالفرن بالأعشاب والليمون وزيت الزيتون.

البذور غير المملحة

  • تعتبر بذور عباد الشمس أو اليقطين الغير مملحة من أهم تلك البذور الغنية بالبوتاسيوم والمغنيسيوم، مما يساعد على خفض ضغط الدم، لذا يمكنك الاستمتاع بتناولها كوجبة خفيفة بين الوجبات.

الثوم

  • يعمل الثوم على زيادة كمية أكسيد النيتريك في الجسم، مما يؤدي إلى توسيع الشرايين من أجل تقليل ضغط الدم.
  • ويمكن دمجه مع الأعشاب الريحان والقرفة والزعتر وإكليل الجبل وإضافته إلى نظامك الغذائي اليومي.

الفستق

  • الفستق هو نوع من المكسرات الرئعة لخفض ضغط الدم من خلال تقليل مقاومة الأوعية الدموية الطرفية، ويمكنك إضافته إلى أطباق السلطات أو تناوله كوجبة خفيفة.

زيت الزيتون لعلاج ارتفاع ضغط الدم

  • زيت الزيتون هو زيت مثالي وغني بمادة البوليفينول التي تقلل الالتهابات.
  • كما يساعد في خفض ضغط الدم، وهو بديل رائع للزبدة ويمكنك إضافته إلى أطباق السلطة.

الرمان

  • الرمان فاكهة صحية  تمتاز بإمكانية تناول بذورها أو تناولها كعصير.
  • وهي تساعد على خفض ضغط الدم لذا يمكنك إضافتها إلى وجبة الفطور .
  • ويفضل تحليتها بالعسل للاستفادة من قيمتها الغذائية.

كيفية فهم قراءات ارتفاع ضغط الدم

  • هناك رقمان يمكنك ملاحظتهما عند قراءة ضغط الدم:

رقم الضغط الانقباضي

هو الرقم الأول ويدل على قوة ضخ القلب للدم في الاوعية .

رقم الضغط الانبساطي

هو الرقم الثاني ويدل على قوة ضغط الدم أثناء زيادة كمية الدم بالقلب عند استقبال القلب للدم.

  • وتجد خمس فئات قراءات لضغط الدم وهي:

طبيعي : يعتبر ضغط الدم منتظم إذا كان أقل من 120/80 ملليمترًا من الزئبق.

مرتفع : يكون معدل الرقم الانقباضي ما بين 120 و 129 ملم زئبق ، بينما يكون معدل الرقم الانبساطي أقل من 80 ملم زئبق، وهذا يحتاج إلى إجراء تغييرات بسيطة في نمط الحياة.

ارتفاع ضغط الدم في المرحلة الأولى: يكون معدل الرقم الانقباضي ما بين 130 و 139 ملم زئبق ، بينما يكون معدل الرقم الانبساطي ما بين 80 و 89 ملم زئبق.

ارتفاع ضغط الدم في المرحلة الثانية: يكون معدل الرقم الانقباضي 140 ملم زئبق أو أعلى، بينما يكون معدل الرقم الانبساطي 90 ملم زئبق أو أعلى.

مشكلة ارتفاع ضغط الدم: يعتبر هناك خطر على المريض إذا زاد معدل الرقم الانقباضي عن 180 ملم زئبق ، وزاد معدل الرقم الانبساطي عن 120 ملم زئبق، مما يتطلب التوجه الي الطوارئ على الفور وخاصة عند الشعور ببعض الأعراض مثل ألم الصدر والصداع وضيق التنفس وضعف في الرؤية.

 

في النهاية نرجو ان نكون قد وفقنا في عرض بعض النصائح الهامة عن تقليل ارتفاع ضغط الدم وكيفية علاجه بطرق بسيطة.

نشكركم علي زيارة موقعنا. ولكن ندعوكم للاستمتاع والاستفادة  بالعديد من النصائح المعلومات الطبية المفيدة, والتي تهدف الي تحسين جودة الرعاية الصحية والثقافة الطبية. والتي يقدمها لفيف من الأطباء المتخصصين في شتي التخصصات الطبية. والتي نضمن لكم ان تكون معلومة صحيحة ونصيحة خالصة من القلب. ولا تنسو الانضمام الي صفحتنا علي الفيسبوك (اسأل طبيب )للاستفادة مما نقدمه من النصائح والمعلومات الطبية الهامة.

 

مصدر مصدر 1 مصدر 2

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.