الشرخ الشرجي |اعراضه واسبابه وكيفية علاجه والوقايه منه

0 352
الشرخ الشرجي هو عبارة عن تمزقات أو شقوق صغيرة تحدث في بطانة الشرج أو الجلد المحيط بالشرج. إنها حالة شائعة ويمكن أن تسبب إزعاجًا وألمًا شددا.
تشمل أعراض الشرخ الشرجي الألم أثناء التبرز والنزيف والحكة.يمكن أن تكون ناجمة عن عوامل مختلفة مثل الإمساك والإسهال والإجهاد المفرط أثناء الاخراج (الحزق) وبعض الحالات الطبية مثل مرض التهاب الأمعاء وبعض أنواع العدوى. يمكن أن يكون الشق الشرجي حادًا أو مزمنًا ، داخليًا أو خارجيًا ، ويمكن تشخيصه بالفحص البدني والفحص البصري للشرج.

في هذا المقال سنذكر معلومات هامة جدا حول الشرخ الشرجي وكيفية الوقاية منه وماهي افضل طرق العلاج. فهيا بنا.

الشرخ الشرجي
الشرخ الشرجي

أسباب الشرخ الشرجي:

أسباب الشرخ الشرجي متعددة العوامل ويمكن أن تشمل:

  • الإمساك: يمكن أن يتسبب البراز الصلب في إجهاد مفرط أثناء التبرز ، مما قد يؤدي إلى تمزق الجلد حول فتحة الشرج.
  • الإسهال: يمكن أن تؤدي حركات الأمعاء المتكررة وصعوبة البراز إلى حدوث تشققات شرجية عن طريق زيادة صعوبة إخراج البراز وزيادة تواتر حركات الأمعاء.
  • الولادة: يمكن أن يتسبب الحمل والولادة في إصابة الجلد حول فتحة الشرج ، مما يؤدي إلى تطور الشقوق الشرجية.
  • بعض الحالات الطبية: يمكن أن يكون سبب الشرخ الشرجي أيضًا بعض الحالات الطبية مثل مرض كرون وأنواع معينة من السرطان ومرض التهاب الأمعاء.
  • الصدمة: يمكن أن تحدث الشقوق الشرجية أيضًا نتيجة إصابة أو صدمة في فتحة الشرج ، مثل الجماع الشرجي.
  • التغيرات الهرمونية: يمكن أن تتسبب التغيرات الهرمونية في جفاف فتحة الشرج وضعفها ، مما يجعلها أكثر عرضة للاصابة بالشرخ الشرجي.

من المهم ملاحظة أن العديد من الأشخاص الذين يصابون بالشرخ الشرجي ليس لديهم سبب واضح.

أعراض الشرخ الشرجي:

تشمل الأعراض الشائعة للشقوق الشرجية ما يلي:

  • الألم أثناء التبرز: عادةً ما يكون الألم هو أكثر أعراض الشرخ الشرجي شيوعًا ويمكن أن يكون شديدًا. قد يكون الألم إحساسًا حادًا وحرقًا يمكن أن يستمر لعدة ساعات بعد التبرز.
  • النزيف: يمكن أن تسبب الشقوق الشرجية أيضًا نزيفًا في المستقيم ، والذي قد يكون دمًا أحمر فاتحًا على ورق التواليت أو في وعاء المرحاض.
  • الحكة: قد يعاني بعض الأشخاص الذين يعانون من الشرخ الشرجي أيضًا من الحكة حول فتحة الشرج.
  • تمزق أو انقسام مرئي: في بعض الحالات ، يمكن رؤية تمزق أو انقسام مرئي في الجلد حول فتحة الشرج.

من المهم ملاحظة أنه في بعض الحالات ، قد لا تسبب الشق الشرجي أي أعراض. يشار إلى هذه الشقوق على أنها شقوق بدون أعراض وعادة ما يتم اكتشافها بالمصادفة أثناء الفحص الروتيني.

التشخيص والعلاج:

يتم تشخيص الشرخ الشرجي عادة:

من خلال الفحص البدني والفحص البصري للشرج. سيبحث مقدم الرعاية الصحية عن علامات الشرخ الشرجي ، مثل تمزق واضح أو انقسام في الجلد حول فتحة الشرج ، وسيسأل المريض عن أعراضه ، بما في ذلك الألم أثناء حركات الأمعاء ونزيف المستقيم.

تشمل خيارات العلاج المختلفة للشرخ الشرجي ما يلي:

  • الأدوية: يمكن أن يساعد مرهم النتروجليسرين الموضعي على استرخاء العضلة العاصرة وزيادة تدفق الدم إلى المنطقة ، مما يعزز التئام الشرخ الشرجي. يمكن أيضًا استخدام الكريمات والمراهم الموضعية التي تحتوي على مواد مخدرة للمساعدة في تخفيف الألم.
  • تغييرات في نمط الحياة: يمكن أن يساعد تناول نظام غذائي غني بالألياف وشرب الكثير من الماء على تليين البراز وتقليل الإمساك ومنع المزيد من تمزق الجلد.
  • الجراحة: تعتبر الجراحة للتشققات المزمنة التي فشلت في الشفاء بإجراءات تحفظية. يمكن أن تساعد الجراحة في إرخاء العضلة العاصرة ، مما يسمح للشرخ الشرجي بالشفاء.
  • خيارات العلاج التحفظي: يمكن أيضًا زيادة تناول الألياف الغذائية واستخدام ملين البراز ومرهم النتروجليسرين الموضعي.

من المهم ملاحظة أن خيارات العلاج قد تختلف اعتمادًا على الحالة الفردية والسبب الأساسي للشرخ. من المهم العمل عن كثب مع مقدم الرعاية الصحية لتطوير خطة علاج مصممة خصيصًا لاحتياجات المريض.

أفضل مرهم لعلاج الشرخ

هناك العديد من المراهم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية والتي يمكن استخدامها لعلاج الشرخ الشرجي. سيعتمد أفضل خيار لك على شدة الأعراض والسبب الكامن وراء ذلك.

تتضمن بعض المراهم المستخدمة بشكل شائع لعلاج الشرخ الشرجي ما يلي:

  • مرهم النتروجليسرين: دواء موصوف يساعد على استرخاء عضلات الشرج وتعزيز تدفق الدم إلى المنطقة ، مما يساعد على التئام الشرخ.
  • مرهم ليدوكائين: هذا دواء بدون وصفة طبية يمكن استخدامه لتخدير المنطقة وتقليل الألم.
  • كريم الهيدروكورتيزون: هذا دواء بدون وصفة طبية يمكن استخدامه لتقليل الحكة والالتهابات.
  • مرهم الآذريون: وهو مرهم طبيعي مصنوع من أزهار نبات الآذريون ، ويستخدم تقليديا كعامل مضاد للالتهابات والتئام الجروح.
عملية الشرخ بالصور
عملية الشرخ بالصور

عملية الشرخ بالليزر

جراحة الشق الشرجي بالليزر هي إجراء يستخدم الليزر لقطع وإغلاق حواف الشرخ، وهو عبارة عن تمزق في بطانة الشرج. يتم إجراء هذا الإجراء عادةً في العيادة الخارجية ويمكن إجراؤه إما بتخدير موضعي أو عام. يتم استخدام الليزر لعمل شق صغير في قاعدة الشرخ ، مما يساعد على إرخاء العضلة العاصرة وتعزيز الشفاء. عادةً ما يكون وقت التعافي بعد جراحة الشرخ الشرجي بالليزر قصيرًا ، ويمكن لمعظم الأشخاص العودة إلى الأنشطة الطبيعية في غضون أيام قليلة. ومع ذلك ، من المهم اتباع أي تعليمات بعد الجراحة يقدمها الجراح لضمان الشفاء المناسب ومنع المضاعفات.

الوقاية من الشرخ الشرجي:

يمكن أن نقي انفسنا من الاصابة بالشرخ ببضع خطوات أساسية:

  1. الحفاظ على نظافة جيدة: الحفاظ على المنطقة المحيطة بالشرج نظيفة وجافة يمكن أن يساعد في منع العدوى وتعزيز التئام الشرخ.
  2. اتباع نظام غذائي غني بالألياف: يمكن أن يساعد تناول نظام غذائي غني بالألياف على منع الإمساك وتعزيز حركات الأمعاء المنتظمة. يمكن أن يساعد ذلك في تقليل خطر الإصابة بالشرخ الشرجي.
  3. شرب الكثير من الماء: شرب كمية كافية من الماء يمكن أن يساعد في الحفاظ على البراز لينًا ويمنع الإمساك.
  4. تجنب الإمساك: يمكن أن يؤدي الإجهاد (الحزق) أثناء الاخراج إلى تمزق الجلد حول فتحة الشرج ويؤدي إلى تطور الشرخ الشرجي. لتجنب الإمساك ، من المهم اتباع نظام غذائي صحي ، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام ، واستخدام الحمام بمجرد أن تشعر بالحاجة إليه.
  5. العلاج المبكر للشقوق الشرجية: البحث عن علاج للشقوق الشرجية بمجرد تشخيصها يمكن أن يساعد في منعها من أن تصبح مزمنة.

من المهم ملاحظة أن بعض الأشخاص قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالشرخ الشرجي ، مثل أولئك الذين يعانون من حالات طبية معينة ، أو بسبب عوامل الخطر الأخرى.

ماهي انواع الشرخ الشرجي؟

الشرخ الشرجي المزمن
الشرخ الشرجي المزمن

يصنف الشرخ الشرجي إلى نوعين:

  1. الشرخ الشرجي الحاد: وهي عبارة عن تمزقات حديثة في فتحة الشرج وعادة ما تكون ناجمة عن صدمة أو إصابة في فتحة الشرج. عادة ما يشفون من تلقاء أنفسهم في غضون بضعة أسابيع.
  2. الشرخ الشرجي المزمن: عبارة عن تمزقات في فتحة الشرج لا تلتئم بسهولة ويمكن أن تستمر لأكثر من 6 أسابيع. يمكن أن تكون ناجمة عن مجموعة متنوعة من العوامل مثل الإمساك المزمن أو الإسهال أو مرض التهاب الأمعاء. قد تتطلب علاجًا وقد يكون التئامها أكثر صعوبة من الشقوق الحادة.

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن تصنيف بعض الشقوق الشرجية حسب موقعها:

الشرخ الجانبي: هو تمزق يحدث في جانب الشرج.
الشرخ الشرجي الخلفي: تمزق يحدث في مؤخرة الشرج.
الشق الشرجي الأمامي: تمزق يحدث في مقدمة الشرج.
من المهم ملاحظة أن الشرخ الشرجي يمكن أن يكون عرضيًا ويمكن الخلط بينه وبين حالات أخرى ، لذلك من المهم أن ترى الطبيب من أجل التشخيص والعلاج المناسبين.

الفرق بين الشرخ والبواسير

يعتبر كل من الشرخ والبواسير من الحالات التي تؤثر على فتحة الشرج ويمكن أن تسبب أعراضًا متشابهة ، مثل الألم والحكة والنزيف. ومع ذلك ، فهي ناتجة عن أشياء مختلفة وتتطلب علاجات مختلفة.

الشرخ الشرجي عبارة عن تمزقات صغيرة أو تشققات في جلد فتحة الشرج. غالبًا ما تكون ناتجة عن الإمساك أو الإسهال ويمكن أن تكون مؤلمة جدًا. تشمل الأعراض الشائعة الألم أثناء التبرز والحكة والنزيف.

من ناحية أخرى ، فإن البواسير عبارة عن أوردة منتفخة في فتحة الشرج والمستقيم. يمكن أن تكون ناجمة عن مجموعة متنوعة من الأشياء ، بما في ذلك الإجهاد أثناء التبرز ، والحمل ، والسمنة. تشمل أعراض البواسير الحكة والألم والنزيف أثناء التبرز. يمكن أن تتدلي أيضًا ، مما يعني أنها يمكن أن تخرج من فتحة الشرج.

مهم ايضاً البواسير | ماهي اسبابها وما اعراضها وكيف يمكن علاجها

يمكن لأخصائي الرعاية الصحية إجراء فحص سريري لتحديد سبب الأعراض والتشخيص. قد يوصون بمجموعة من الأدوية وتغييرات في النظام الغذائي وتعديلات أخرى في نمط الحياة للمساعدة في تخفيف الأعراض، قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية لعلاج حالات البواسير الشديدة.

تجربتي في علاج الشرخ

هذه تجربة واقعية لاحد متابعي موقع اسأل طبيب في علاج الشرخ الشرجي.

كنت أعاني من ألم شديد وانزعاج أثناء الاخراج لبضعة أسابيع قبل أن أذهب أخيرًا لرؤية الطبيب. وبعد فحص سريع ، تم تشخيص حالتي بالشرخ.

وصف طبيبي كريم للمساعدة في التئام الشرخ وأوصى بأن أقوم بإجراء بعض التغييرات في نمط الحياة للمساعدة في منع حدوث ذلك مرة أخرى.

بدأت في استخدام الكريم وفقًا لتوجيهاته وسعدت أن أجد أن الألم وعدم الراحة الذي أصابني بدأ ينخفض على الفور تقريبًا.

لقد حرصت أيضًا على زيادة تناول الألياف ، وشرب المزيد من الماء ، وتجنب الإجهاد أثناء التبرز.

استغرق الشفاء التام بضعة أسابيع ، ولكن بمساعدة الكريم وتغييرات أسلوب حياتي ، تمكنت من العودة إلى روتيني الطبيعي دون أي ألم. أنا سعيد للغاية لأنني ذهبت لرؤية طبيبي واتبعت نصيحته ، لأن الشرخ الشرجي أصبح الآن شيئًا من الماضي.

علاج الشرخ بالفازلين

غالبًا ما يستخدم الفازلين كعلاج منزلي لعلاج الشرخ الشرجي. يعمل الهلام كمواد تليين ويمكن أن يساعد في تهدئة وترطيب المنطقة المصابة ، مما يقلل الألم وعدم الراحة.

يدعي بعض الناس أيضًا أن الفازلين يمكن أن يساعد في التئام الشرخ من خلال تشكيل حاجز وقائي على الجرح.

لاستخدام الفازلين لعلاج الشقوق الشرجية ، يمكنك وضع كمية صغيرة من الهلام مباشرة على الشرخ بعد كل إخراج.

يمكنك أيضًا وضعه قبل النوم وفي الصباح ، سيساعد ذلك في الحفاظ على ترطيب المنطقة وتقليل خطر حدوث مزيد من التهيج.

من المهم ملاحظة أن الفازلين ليس بديلاً عن العلاج الطبي ، إذا كنت تعاني من الشرخ شرجي ، فمن المهم أن ترى طبيبك للتشخيص والعلاج المناسبين. أيضًا ، قد لا يكون استخدام الفازلين وحده كافيًا لعلاج الشرخ والعلاجات الأخرى مثل زيادة تناول الألياف وشرب المزيد من الماء وتجنب الحزق أثناء الإخراج واستخدام الكريم الموصوف قد يكون ضروريًا للشفاء الكامل للشرخ.

علاج الشرخ بزيت الزيتون

هناكأدلة علمية محدودة تدعم استخدام زيت الزيتون كعلاج للشق الشرجي. ومع ذلك ، يعتقد بعض الناس أن الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون يمكن أن تساعد في تهدئة الجلد وتعزيز الشفاء.

يقترح البعض وضع كمية صغيرة من زيت الزيتون على المنطقة المصابة بعد الاخراج ، ويقترح البعض الآخر نقع كرة قطنية في زيت الزيتون ووضعها على فتحة الشرج.

من المهم أن تضع في اعتبارك أن استخدام الزيوت في منطقة فتحة الشرج يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالعدوى. بالإضافة إلى ذلك، فإن العلاج الذاتي لحالة الشرخ الشرجي وتجنب أو تأخير الرعاية الصحية المناسبة قد يكون له عواقب وخيمة.

إذا كنت تعاني من الشرخ الشرجي ، فمن المهم التحدث مع أخصائي الرعاية الصحية لتحديد أفضل مسار للعلاج. قد يوصون بمجموعة من الأدوية وتغييرات في النظام الغذائي وتعديلات أخرى في نمط الحياة للمساعدة في علاج الأعراض وتعزيز الشفاء.

من المهم أيضًا الحفاظ على النظافة الجيدة وتنظيف المنطقة بلطف بالماء الدافئ بعد الاخراج. يمكن أن يساعد استخدام ورق التواليت المبلل أو مناديل الأطفال المبللة أيضًا في تهدئة المنطقة.

من المهم أيضًا معالجة الأسباب الكامنة مثل الإمساك والإسهال ومشاكل الأمعاء الأخرى.

الشرخ الشرجي مع الحمل

يمكن أن يحدث الشرخ الشرجي أثناء الحمل بسبب زيادة الضغط على الشرج والمستقيم من الرحم المتنامي. عادة ما يكون سبب الشرخ الشرجي المرتبط بالحمل هو الإمساك ، حيث أن زيادة مستويات هرمون البروجسترون في الجسم أثناء الحمل يمكن أن تبطئ عضلات جدار الأمعاء ، مما يجعل الإخراج أكثر صعوبة.

تشمل العوامل الأخرى التي يمكن أن تساهم في حدوث الشق الشرجي أثناء الحمل ما يلي:

  • بطئ أثناء حركات الأمعاء والاخراج
  • البواسير (أوردة منتفخة في الشرج والمستقيم)
  • الولادة المبكرة.
  • تشمل أعراض الشق الشرجي أثناء الحمل الألم أثناء التبرز والحكة والنزيف. من المهم التحدث الي الطبيب إذا واجهت أيًا من هذه الأعراض أثناء الحمل.

قد يشمل علاج الشقوق الشرجية أثناء الحمل ما يلي:

  • زيادة تناول الألياف والسوائل للوقاية من الإمساك
  • ملينات البراز أو عوامل تكوين الكتلة لتسهيل حركة الأمعاء
  • الكريمات أو المراهم الموضعية لتخفيف الآلام والحكة
  • تجنب الجلوس المطول على المرحاض.

من المهم ملاحظة أن الشرخ الشرجي يمكن أن يكون حالة معقدة ويجب علاجها تحت إشراف أخصائي رعاية صحية. أيضًا ، من المهم استشارة الطبيب قبل تناول أي أدوية أثناء الحمل.

علامات شفاء الشرخ

تتضمن بعض العلامات التي تشير إلى أن الشرخ بداء يلتئم ما يلي:

  • تقليل الألم أو الانزعاج أثناء الاخراج.
  • نزيف أقل أو إفرازات من فتحة الشرج.
  • تقليل الحكة أو الانزعاج في منطقة الشرج.
  • تحسين حركة الأمعاء ، مثل تقليل الإجهاد أو الإمساك.
  • انخفاض واضح في حجم الشرخ أو مظهره.

من المهم ملاحظة أن أوقات الشفاء قد تختلف اعتمادًا على شدة الشرخ الشرجي والأسباب الكامنة والعلاج المستخدم. قد يستغرق الشفاء التام عدة أسابيع إلى عدة أشهر.

من المهم أيضًا الاستمرار في أي علاج موصى به ، حتى لو بدأت تشعر بالتحسن ، لأن التوقف في وقت مبكر جدًا قد يتسبب في إعادة فتح الشرخ الشرجي.

في الختام ، يمكن أن يكون الشرخ الشرجي حالة مؤلمة وغير مريحة تصيب الكثير من الناس. على الرغم من عدم وجود علاج واحد يناسب الجميع، إلا أن هناك العديد من الخيارات المتاحة للمساعدة في التحكم في الأعراض وزيادة فرص الشفاء. وتشمل هذه المراهم التي تُصرف دون وصفة طبية والمراهم التي تُصرف بوصفة طبية ، والتغييرات في النظام الغذائي ، وملينات البراز ، وتعديلات أخرى في نمط الحياة.

من المهم الرجوع الي الطبيب لتحديد أفضل علاج لك ، واتباع توصياته بعناية. فالتشخيص والعلاج المبكران أساسيان للوقاية من المضاعفات وتحقيق نتيجة ناجحة.

كما ندعوكم الي التعليق على هذا الموضوع ومشاركة تجاربكم الشخصية في علاج الشق الشرجي. وندعوكم أيضًا الي متابعة صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بنا للحصول على آخر التحديثات والمعلومات حول هذا الموضوع وغيره من الموضوعات الطبية. نحن ملتزمون بتقديم معلومات دقيقة وحديثة لمساعدتك في ان تعيش حياة صحية افضل.

اشترك في القناة      انضم لصفحتنا علي الفيس بوك      تابعنا على تويتر         انستاجرام    تيك توك

Add your first comment to this post

اشترك في قناة اسأل طبيب علي يوتيوباشترك الاّن