الزغطة عند الرضع: أسبابها وكيفية التخلص منها بسهولة

0 45

عندما يبدأ الطفل حديث الولادة بإصدار أصوات غريبة ومميزة تشبه الحازوقة، قد يثير ذلك قلق الأهل والأمهات الجدد. هذه الظاهرة الشائعة عند الأطفال الرضع تُعرف باسم “الزغطة”، وهي من الظواهر الطبيعية التي تحدث خلال مرحلة النمو الأولى للطفل. على الرغم من أن الزغطة لا تشكل خطورة على صحة الطفل، إلا أنها قد تسبب قلقًا للأهل والأمهات الذين قد يحتاجون إلى معرفة المزيد حول هذه الظاهرة وكيفية التعامل معها.

ما هي الزغطة ومتى تحدث عند الرضع؟

الزغطة هي ظاهرة شائعة تحدث عند الرضع، وتتمثل في إغلاق الأحبال الصوتية بشكل مؤقت نتيجة لتشنج في الحجاب الحاجز، وهو عضلة كبيرة تساعد على التنفس بشكل صحيح. يصاحب الزغطة صوتًا مميزًا يشبه الحازوقة أو الطرقعة، وقد تكون مصحوبة بشعور بالانزعاج لدى الطفل واستعراض حالاته.

الزغطة
الزغطة

تحدث الزغطة عادةً عند الرضع في الأشهر الأولى من عمرهم، حيث يكون الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي لديهم قيد التطور والنمو. يُعتقد أن سبب الزغطة عند الرضع يعود إلى تشنج الحجاب الحاجز وتحفيز الأحبال الصوتية عند بعض الأطفال خلال عملية التنفس والبلع.

اقرا المذيد حول :كيفية التعامل مع الزغطة عند الرضع في المنزل: نصائح للآباء والأمهات.

تكون الزغطة عند الرضع عادةً ظاهرة بريئة وغير ضارة، وتختفي بشكل طبيعي بمرور الوقت بدون الحاجة إلى تدخل طبي. لكن في بعض الأحيان، قد تكون مؤشرًا على وجود حالة صحية أخرى، مثل ارتجاع المريء، وفي هذه الحالة قد يتطلب التدخل الطبي.

معظم الأطفال يكتسبون القدرة على التغلب على الزغطة بمفردهم مع مرور الوقت وتكون مصاحبة لمرحلة النمو والتطور. ولتخفيف الزغطة وتهدئة الرضيع، يمكن للآباء والأمهات اتباع بعض الإجراءات المنزلية والنصائح البسيطة للتخلص من التوتر والانزعاج المرتبط بهذه الظاهرة.

اقرا المذيد حول:الزغطة أو الحازوقة: أسبابها وأفضل الوسائل للتخلص منها بسهولة

أسباب الزغطة عند الأطفال الرضع.

  1. تشنج الحجاب الحاج.
  2. الغازات والهواء الزائد.
  3. التغذية السريعة.
  4. الارتجاع المعدي المريئي.
  5. وضعية الرضاعة: قد تلعب وضعية الرضاعة دورًا في حدوث الزغطة، إذ إن وضعية غير صحيحة أثناء الرضاعة يمكن أن تسبب ابتلاع الهواء بشكل أكبر وبالتالي زيادة فرص حدوث الزغطة.
  6. الإفراط في تناول الطعام.
  7. الحساسية الغذائية.

اقرا ايضا:اسباب السمنة عند الاطفال واضرارها وطرق علاجها وكيفية الوقايه منها

كيفية التعرف على الزغطة والتفريق بينها وبين حالات أخرى.

يمكن أن يكون التعرف على الزغطة والتفريق بينها وبين حالات أخرى أمرًا مهمًا للآباء والأمهات. فيما يلي بعض النقاط التي يمكن أن تساعدك في التعرف على الزغطة والتفريق بينها وبين حالات أخرى:

  1. الوقت والتكرار: الزغطة عادةً تحدث في الأشهر الأولى من عمر الرضيع وقد تكون متكررة. إذا كانت الحالة تحدث بانتظام بدون أعراض أخرى مزعجة، فمن المحتمل أن تكون مجرد زغطة بسيطة.
  2. الأصوات والصوت: الزغطة تتميز بصوت طغيان مميز، وعادة ما يكون هذا الصوت قويًا وغير منتظم. قد تشبه الزغطة صوت الحازوقة أو الفواق.
  3. عدم الاستجابة للمساعدة: عادةً، إذا كانت الزغطة ناتجة عن تشنج الحجاب الحاجز، فإنها تزول بسهولة عندما يتم مساعدة الرضيع على التجشؤ عن طريق “الطبطبة” على ظهره. إذا استمرت الحالة لفترة طويلة أو لم تستجب للتدابير العادية للتخلص من الزغطة، فقد يكون هناك أسباب أخرى.
  4. وجود أعراض أخرى: إذا كان الرضيع يعاني من أعراض أخرى بالإضافة إلى الزغطة، مثل السعال المستمر، صعوبة التنفس، التهيج الشديد، فقد تكون هذه علامات على مشاكل أخرى مثل الارتجاع المعدي المريئي أو حساسية غذائية.
  5. مراقبة سلوك الرضيع: يمكن للآباء والأمهات مراقبة سلوك الرضيع بعد الرضاعة وأثناء الراحة. إذا كان الرضيع يكون هادئًا ولا يظهر علامات أخرى للتهيج، ويبتسم ويكون نشيطًا بعد التجشؤ، فقد تكون الزغطة هي السبب.
  6. استشارة الطبيب: إذا كنت غير متأكد من سبب الزغطة أو إذا كانت تسبب قلقًا لك، فمن المهم استشارة الطبيب. يمكن للطبيب تقييم حالة الرضيع والقيام بالفحوصات اللازمة للتأكد من عدم وجود مشكلة صحية أخرى.

اقرا ايضا:علاج المغص عند الاطفال وكيفية الوقاية منه

تأثير الزغطة على الرضع وهل تشكل خطرًا على صحتهم؟

الزغطة عادةً لا تشكل خطرًا على صحة الرضع ولا تؤثر بشكل كبير على صحتهم. في معظم الحالات، الزغطة تكون مجرد طفرة هوائية في الجهاز الهضمي وتزول تلقائيًا بعد تجشؤ الرضيع. لكنها قد تكون مزعجة بالنسبة للطفل وقد تسبب له عدم الارتياح لفترة قصيرة.

قد يهمك ايضا:ابيدون شراب لعلاج الكحة والحساسية دواعي الاستخدام والجرعه والسع

يمكن أن يتأثر بعض الرضع بشكل أكبر بالزغطة من غيرهم، وقد تكون لها بعض التأثيرات الطفيفة على صحتهم، ومنها:

  1. الانزعاج والاضطراب: قد يصبح الرضيع متسكِّعًا أو يظهر علامات الانزعاج والاضطراب بسبب الزغطة المتكررة، وهذا قد يؤثر على نومه وراحته.
  2. الحركات غير الطبيعية: بعض الرضع قد يقومون ببعض الحركات غير الطبيعية، مثل انقباضات الجسم أو الركض السريع بسبب تأثير الزغطة على الحجاب الحاجز.
  3. البكاء والقلق: في بعض الحالات، قد يبكي الرضيع أو يظهر علامات القلق بسبب الزغطة المتكررة.

قد يهمك ايضا:فيروديب شراب للاطفال لعلاج نقص الحديد وفقر الدم

الطرق الفعالة للتخلص من الزغطة وتهدئة الرضيع.

للتخلص من الزغطة وتهدئة الرضيع، يمكن تجربة العديد من الطرق الفعالة والمجربة. إليك بعض الطرق التي قد تساعد في تخفيف الزغطة وتهدئة الرضيع:

  1. الطبطبة والتجشؤ: بعد الرضاعة، قم بطبطبة ظهر الرضيع بلطف لمساعدته على التجشؤ والتخلص من الهواء الزائد في المعدة والأمعاء. يمكنك أيضًا وضع الرضيع على كتفك وحناء ظهره للمساعدة في التجشؤ.
  2. وضعية الرضاعة: تأكد من وضع الرضيع في وضعية مستقيمة أثناء الرضاعة، والتأكد من أن رأسه أعلى من مستوى المعدة. يمكنك تغيير وضعية الرضاعة لمنع دخول الهواء أثناء التغذية.
  3. التهدئة والتدليك: يمكنك استخدام تقنيات التهدئة مثل الهز والتدليك اللطيف للرضيع لتهدئته وتخفيف الضغط على الجهاز الهضمي.
  4. الأنشطة الترفيهية: استخدم الألعاب والأنشطة الترفيهية لجذب انتباه الرضيع والتشتيت عن الشعور بالزغطة، فقد يساعد ذلك في تهدئته وتخفيف التوتر.
  5. الاحتضان والاحتواء: حضن الرضيع وتقديم الحنان والأمان يمكن أن يساعد في تهدئته وتخفيف الزغطة التي قد تكون نتيجة للضغوط النفسية أو التوتر.
  6. الهدوء والاسترخاء: حاول توفير بيئة هادئة ومريحة للرضيع، حيث يمكن للهدوء والاسترخاء أن يساعد في تخفيف الزغطة.
  7. تجنب الغذاء الكثير: تجنب إطعام الرضيع كميات كبيرة جدًا، فالزغطة أمر طبيعي ويساعد على تحسين الراحة. تأكد من أن الرضيع يتناول كمية مناسبة من الطعام وفقًا لعمره.
  8. الاستشارة الطبية: إذا استمرت الزغطة بشكل متكرر وتسببت في إزعاج الرضيع أو تأثر صحته بأي شكل، ينصح بالتحدث إلى الطبيب لتقييم الحالة وتقديم المشورة والعلاج اللازم.

قد يهمك ايضا:الاسهال عند الاطفال وكيفية علاجه ونصائح مهمة للوقاية منه وماهي اضراره؟

في الختام، الزغطة عند الرضع هي ظاهرة طبيعية وشائعة، تحدث بشكل متكرر خلال أشهرهم الأولى من العمر. يُعزى سبب الزغطة إلى تشنج الحجاب الحاجز وتراكم الغازات في المعدة والأمعاء. على الرغم من أن الزغطة لا تشكل خطرًا على صحة الرضيع عادةً، إلا أنها قد تسبب بعض الازعاج للطفل والوالدين.

 

 

Add your first comment to this post

اشترك في قناة اسأل طبيب علي يوتيوباشترك الاّن