أسباب تنميل الأطراف أثناء النوم: العوامل المؤثرة والعلاجات المتاحة

0 128

يعاني الكثير من الأشخاص من تنميل الأطراف أثناء النوم. وهو حالة غير مريحة يمكن أن تؤثر على جودة النوم والراحة العامة. تنميل الأطراف يحدث عندما تتعرض الأعصاب للضغط أو ينقطع تدفق الدم إلى الجزء المصاب. وقد يشير إلى مشكلة صحية أكبر. في هذا المقال، سنتناول أسباب تنميل الأطراف أثناء النوم وكيفية التعامل معها.

ما هو تنميل الأطراف؟ وكيف يحدث ذلك أثناء النوم؟

تنميل الأطراف هو شعور بالتنميل أو الخدر في الجزء الخارجي من الجسم، مثل الأيدي والأرجل والقدمين. ويحدث ذلك عندما تتعرض الأعصاب في هذه المناطق للضغط أو ينقطع تدفق الدم إلى الجزء المصاب، مما يؤدي إلى تقليل الإمدادات الدموية والأكسجين للمنطقة المصابة.

وأثناء النوم، يمكن أن يحدث تنميل الأطراف بسبب الضغط الذي يمارسه وضعية النوم على الأعصاب والأوعية الدموية. فعلى سبيل المثال، يمكن أن يضغط وضع النوم على اليد الخلفية ويؤدي إلى تنميلها، ويمكن أن يضغط وضع النوم على القدم ويؤدي إلى تنميل القدمين. ويمكن أن يحدث تنميل الأطراف في أي وقت من الليل، وخاصة إذا استمر الشخص في وضعية النوم الخاطئة لفترة طويلة.

ومع ذلك، يمكن أن يكون تنميل الأطراف خلال النوم علامة على مشكلة صحية أكبر. فقد يكون نتيجة لمشكلات في الدورة الدموية، مثل اضطرابات الدورة الدموية أو ارتفاع ضغط الدم، أو مشكلات في الجهاز العصبي، مثل الاضطرابات العصبية أو تقلصات العضلات. لذا، إذا كان التنميل يحدث بانتظام أثناء النوم، فقد يكون من الضروري استشارة الطبيب لتشخيص الحالة وتحديد العلاج المناسب.

أسباب شائعة لتنميل الأطراف أثناء النوم

يعد تنميل الأطراف أثناء النوم أمرًا شائعًا لدى العديد من الأشخاص. و يتساءل الكثيرون عن الأسباب المحتملة لحدوث ذلك، ولذلك سنقوم في هذا الجزء من المقال بعرض أهم الأسباب الشائعة لتنميل الأطراف أثناء النوم.

  1. ضغط الأعصاب: يمكن للضغط على الأعصاب الرئيسية في الأطراف أن يؤدي إلى تنميلها. وقد يحدث ذلك نتيجة الاضطرابات العصبية أو الضغط الذي يحدث أثناء النوم على الذراعين أو الساقين.
  2. مشاكل الدورة الدموية: قد تتسبب بعض الأمراض التي تؤثر على الدورة الدموية، مثل ارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين، في تنميل الأطراف أثناء النوم.
  3. اضطرابات النوم: يمكن للاضطرابات النومية، مثل تقلصات الساقين الليلية والأرق، أن تسبب تنميل الأطراف أثناء النوم.
  4. الأمراض العصبية: قد تتسبب بعض الأمراض العصبية مثل التصلب العصبي المتعدد ومرض باركنسون في تنميل الأطراف أثناء النوم.
  5. الجلطات الدموية: تنميل الأطراف قد يشير إلى وجود جلطات دموية في الجسم، وهذا يمكن أن يكون خطيرًا ويتطلب رعاية طبية فورية.
  6. قلة النشاط البدني: يمكن لقلة النشاط البدني وعدم الحركة بشكل كافي أن تؤدي إلى تنميل الأطراف، خاصة إذا كان الشخص يقضي وقتًا طويلًا في وضعية واحدة.
سبب تنميل الاطراف
سبب تنميل الاطراف

كيفية تخفيف تنميل الأطراف أثناء النوم

يمكن اتباع بعض الإرشادات لتخفيف تنميل الأطراف أثناء النوم، وهي:

  • تغيير وضعية الجسم: يمكن تغيير وضعية الجسم وتجنب الاستلقاء على الجانب الذي يشعر به التنميل.
  • التحريك: يمكن تحريك الأطراف برفق وتمددها قبل النوم لتحفيز الدورة الدموية وتقليل التنميل.
  • تمارين الاسترخاء: يمكن ممارسة تمارين الاسترخاء العميق مثل التنفس العميق والتأمل للحد من التوتر وتحسين الدورة الدموية.
  • تقليل العوامل المسببة: يجب العمل على تقليل العوامل المسببة لتنميل الأطراف مثل الجلوس لفترات طويلة، والتدخين، والحد من تناول المنبهات قبل النوم.
  • العلاج الطبيعي: يمكن اللجوء إلى العلاج الطبيعي مثل التدليك والعلاج بالحرارة والبرودة لتحسين الدورة الدموية وتخفيف التنميل.
  • استشارة الطبيب: في حال استمرار التنميل لفترات طويلة أو تزايد شدته يجب استشارة الطبيب لتحديد السبب المحتمل وتوصيل العلاج المناسب.

متى يجب عليك زيارة الطبيب بسبب تنميل الأطراف أثناء النوم؟

عندما يكون التنميل متكررًا وشديدًا ويؤثر على جودة نومك وحياتك اليومية بشكل عام، فقد يكون من الضروري زيارة الطبيب. كما ينصح بزيارة الطبيب إذا كان التنميل مصاحبًا لأعراض أخرى مثل الألم أو الحرارة أو الاحمرار أو الانتفاخ. كما ينبغي التحقق من الأسباب الكامنة وراء التنميل، وقد يحتاج ذلك إلى فحص طبي متعمق أو تشخيص دقيق، وعلاجات خاصة قد تكون مطلوبة للتعامل مع الحالة.

العوامل التي تزيد من احتمالية تنميل الأطراف أثناء النوم

هناك عدة عوامل يمكن أن تزيد من احتمالية تنميل الأطراف أثناء النوم، وتشمل:

  1. الاضطرابات العصبية: مثل متلازمة القناة الرسغية والتهاب الأعصاب والتصلب العصبي المتعدد وأمراض العصب الحركي.
  2. اضطرابات الدورة الدموية: مثل مرض الشرايين التاجية وارتفاع ضغط الدم ومرض السكري واضطرابات القلب.
  3. الإصابات: مثل الكسور والتواء العمود الفقري والأذرع والساقين وغيرها من الإصابات التي تؤثر على الأعصاب والأوعية الدموية.
  4. الأمراض العضوية: مثل الأورام والتهابات المفاصل وارتفاع نسبة الحديد في الدم.
  5. العوامل الخارجية: مثل البرد الشديد والرطوبة العالية والتعرض لمواد كيميائية سامة.
  6. استخدام بعض الأدوية: مثل الأدوية المضادة للاكتئاب والأدوية المهدئة وبعض الأدوية المضادة للالتهابات وادوية علاج السكرى مثل الجلوكوفاج.
  7. النوم في وضع غير مريح: مثل النوم على البطن أو على الجانب لفترات طويلة من الوقت.
  8. الاضطرابات النفسية: مثل القلق والتوتر والتوتر العصبي.
  9. نقص فيتامين ب12: يؤدي النقص فيتامين ب12 إلى اضطرابات الأعصاب والشعور بالتنميل.
تنميل اليدين اثناء النوم
تنميل اليدين اثناء النوم

ما الفرق بين الخدر والتنميل؟

يمكن أن يسبب الخدر والتنميل نفس الشعور الغير مريح في الأطراف أثناء النوم، ولكن هناك فرق بينهما. الخدر هو فقدان الإحساس في منطقة معينة من الجسم، بينما التنميل هو شعور الوخز والتنميل في الأطراف. على سبيل المثال، يمكن للخدر أن يحدث في اليد بسبب ضغط عصب محدد أثناء النوم، في حين يمكن للتنميل أن يشمل اليد بأكملها والأصابع بشكل متفاوت.

ويمكن أن يكون الخدر والتنميل أثناء النوم علامة على وجود مشاكل صحية تتطلب التدخل الطبي، ولذلك فإنه من المهم الاهتمام بهذه الأعراض والبحث عن السبب المحتمل لها.

هل الزعل من أسباب تنميل الأطراف أثناء النوم؟

لا، لا يوجد أي دليل علمي يثبت أن الزعل يمكن أن يسبب تنميل الأطراف أثناء النوم. ومع ذلك، يمكن للضغط النفسي والعاطفي الشديد أن يؤثر على الجهاز العصبي وبالتالي يؤدي إلى مشاكل في النوم والشعور بالتنميل. لذلك، من الضروري إدارة التوتر والضغط النفسي بشكل صحيح للحفاظ على صحة جيدة وجسم مسترخي ونوم هادئ.

هل التوتر من أسباب تنميل الأطراف أثناء النوم؟

نعم، يمكن للتوتر والقلق أن يسبب تنميلًا في اليد. يعمل التوتر والقلق على زيادة إفراز الأدرينالين والكورتيزول، وهما هرمونان يؤثران على دوران الدم والأوعية الدموية في الجسم، مما يؤدي إلى اضطراب في تدفق الدم وتغذية الأعصاب في الأطراف، وبالتالي يمكن أن يسبب التنميل في اليدين أو القدمين. لذلك، فإن إدارة التوتر والقلق يمكن أن يساعد في تخفيف حدة التنميل في الأطراف.

علاج تنميل الأطراف أثناء النوم

علاج تنميل الأطراف أثناء النوم يعتمد على السبب الأساسي لحدوثه، ولكن هناك بعض الإجراءات التي يمكن اتخاذها لتخفيف الأعراض والحد من تنميل الأطراف، ومنها:

  • تغيير وضعية النوم: يمكن تجنب تنميل الأطراف عن طريق تغيير وضعية النوم وتجنب الضغط على الأعصاب.
  • تحسين الدورة الدموية: يمكن تحسين الدورة الدموية بممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وتجنب الجلوس لفترات طويلة دون حركة.
  • تناول فيتامين ب12: إذا كان نقص فيتامين ب12 هو السبب الرئيسي لتنميل الأطراف، يجب تناول مكملات الفيتامينات بانتظام.
  • تجنب الأدوية التي تسبب تنميل الأطراف: يجب تجنب استخدام الأدوية التي تسبب تنميل الأطراف، إلا بعد استشارة الطبيب.
  • العلاج الطبيعي: في بعض الحالات، يمكن أن يساعد العلاج الطبيعي في تحسين تدفق الدم وتقوية العضلات وتحسين وظائف الأعصاب.

إذا استمرت مشكلة تنميل الأطراف أثناء النوم، يجب استشارة الطبيب للتحقق من السبب الأساسي لحدوثه وتحديد العلاج المناسب.

اعراض تنميل الاطراف اثناء الليل
اعراض تنميل الاطراف اثناء الليل

علاج تنميل اليدين أثناء النوم بالأعشاب

يمكن استخدام الأعشاب كعلاج طبيعي لتخفيف تنميل الأيدين أثناء النوم.

وفيما يلي بعض الأعشاب التي يمكن استخدامها:

  1. الخزامى: تحتوي على خصائص مهدئة ومسكنة للألم، ويمكن استخدامها كزيت عطري في المنزل أو إضافتها إلى حمام الاستحمام.
  2. الأعشاب المهدئة: مثل البابونج والعرقسوس والنعناع، والتي تحتوي على خصائص مهدئة وتساعد على تخفيف التوتر والتوتر العصبي الذي يمكن أن يؤدي إلى تنميل الأيدين.
  3. الجنكة بيلوبا: يحتوي هذا النبات على مواد مضادة للأكسدة التي تساعد على تحسين تدفق الدم وتحسين الأعراض المرتبطة بتنميل الأيدين.
  4. الزنجبيل: يمكن استخدام الزنجبيل المطبوخ أو الزنجبيل الطازج لتخفيف أعراض تنميل الأيدين، حيث يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات وتحسين تدفق الدم.

مع ذلك، يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي علاج طبيعي أو عشبي لتنميل الأيدين أثناء النوم، خاصة إذا كان هناك أي مشاكل صحية أو استخدام للأدوية الأخرى.

هل تنميل اليدين خطير؟

يمكن أن يكون تنميل اليدين أثناء النوم عرضًا لحالة صحية غير خطيرة، مثل النوم على الجانب الخطأ، أو الجلوس لفترات طويلة أو حركة غير طبيعية لليد أثناء اليقظة. ومع ذلك، في بعض الأحيان، يمكن أن يشير تنميل اليدين إلى مشاكل صحية أكثر خطورة، مثل متلازمة ترجيع الدم الوريدي ومشاكل العمود الفقري. إذا كان التنميل مستمرًا ومتكررًا ومصحوبًا بأعراض أخرى، مثل الألم أو الضعف، فينبغي عليك استشارة الطبيب لتحديد السبب الحقيقي والعلاج المناسب.
في الختام، يعد تنميل الأطراف أثناء النوم شائعًا لدى العديد من الأشخاص ويمكن أن يكون مزعجًا بشكل كبير ويؤثر على جودة النوم. تتنوع أسباب تنميل الأطراف خلال النوم من التهاب العصب الوركي إلى اضطرابات النوم والقلق والاكتئاب. ومع ذلك ، يمكن للأشخاص اتخاذ بعض الإجراءات المنزلية والعلاجات الطبيعية للتخفيف من تنميل الأطراف أثناء النوم ، ومن الضروري زيارة الطبيب إذا كان هناك أي أعراض أخرى ترافق التنميل. من المهم العمل على تحسين جودة النوم الخاصة بك من خلال ممارسة الرياضة والتغذية السليمة والتخلص من العوامل الضارة. ومع الاستمرار في متابعة نصائح الطبيب والحفاظ على نمط حياة صحي ، يمكن الحد من تنميل الأطراف أثناء النوم والحصول على نوم هادئ ومريح.

المراجع:

Add your first comment to this post

اشترك في قناة اسأل طبيب علي يوتيوباشترك الاّن