الشوكه العظمية : أسبابها، أعراضها، وطرق علاجها(شوكة الكعب)

0 188

الشوكة العظمية، المعروفة أيضًا باسم نتوء العظمة الكعبية أو نتوء الكعب، هي حالة شائعة تصيب الكعب وتتسبب في الألم والتوتر. تتميز الشوكة العظمية بوجود نمو عظمي زائد على الجانب السفلي لعظمة الكعب، والتي تتصل بالأوتار والأنسجة المحيطة بها. يشكل هذا النمو العظمي تحديًا للأشخاص الذين يعانون منه، حيث يمكن أن يسبب ألمًا وتورمًا وصعوبة في المشي.

في هذا المقال، سنستكشف أسباب وأعراض الشوكة العظمية، بالإضافة إلى العلاجات المتاحة والإجراءات الوقائية التي يمكن اتباعها لتجنب تفاقم الحالة. سنتعرف أيضًا على بعض النصائح والتوجيهات الهامة لإدارة وتحسين جودة الحياة لأولئك الذين يعانون منها.

شوكة القدم، المعروفة أيضًا باسم شوكة النعل أو نتوء العظمة النعلية، هي حالة تصيب القدم، وتتميز بوجود نمو عظمي حاد يشبه الشوكة ينبثق من عظم القدم على طول نقطة الالتقاء بين الأصابع والكعب.

قديهمك ايضا:الم الكتف وكيفية التغلب عليه: الأسباب والتشخيص والعلاج

يتكون شوكة القدم نتيجة لاستجابة الجسم للتوتر والضغط المتكرر على الأوتار والأنسجة المحيطة بالقدم. وعادةً ما يتم تشخيصها عندما يكون لدى الشخص ألم حاد في القدم يزداد عند المشي أو الوقوف لفترات طويلة.

شوكة الكعب
شوكة الكعب

أسباب الشوكة العظمية،

أحد أسباب الشوكة العظمية هو التهيج والالتهاب في اللفافة الأخمصية والأوتار المحيطة بالكعب. على الرغم من ذلك، لا يزال هناك بعض العوامل التي يُعتقد أنها قد تزيد من خطر الإصابة بالشوكة العظمية، ومنها:

  1. الإجهاد الطويل للقدم: يُعد الاستخدام المتكرر للقدم بشكل مكثف ولفترات طويلة، مثل الوقوف المطول أو المشي لمسافات طويلة، عاملًا يزيد من احتمالية تكون الشوكة العظمية.
  2. التمارين الرياضية ذات الأسطح الصلبة: ممارسة التمارين الرياضية على أسطح صلبة مثل الأسفلت أو الأرضيات الصلبة يزيد من تأثير الصدمات على الكعب وقد يساهم في تكوين الشوكة العظمية.
  3. استخدام الأحذية غير الملائمة: ارتداء أحذية غير ملائمة أو غير مدعمة أثناء ممارسة التمارين الرياضية يمكن أن يزيد من الضغط على الكعب ويسبب تهيج الأنسجة المحيطة.
  4. الزيادة في الوزن والسمنة: الزيادة في الوزن يضع ضغطًا إضافيًا على القدم والكعب، وبالتالي يزيد من احتمالية تكون الشوكة العظمية.

قديهمك ايضا:أسباب الم الكتف فهم المشكلة وتحديد التشخيص الصحيح

اعراض الشوكه العظمية
اعراض الشوكه العظمية

أعراض الشوكة العظمية

أعراض الشوكة العظمية، أو نتوء العظمة الكعبية، تختلف من شخص لآخر، وقد يعاني البعض من أعراض شديدة في حين قد يكون لدى البعض الآخر أعراض أقل حدة. ومن أبرز الأعراض المصاحبة للشوكة العظمية:

  1. ألم في الكعب: يعتبر الألم الشديد في الكعب هو العرض الرئيسي للشوكة العظمية. يمكن أن يكون الألم حادًا أو مزمنًا، وعادةً ما يزداد الألم عند المشي أو الوقوف لفترات طويلة. قد يكون الألم أكثر حدة في الصباح بعد الاستيقاظ أو بعد فترات الراحة.
  2. تورم واحمرار الكعب: قد يصاحب الألم تورمًا واحمرارًا في منطقة الكعب المصابة بالشوكة العظمية. يمكن أن يكون التورم والاحمرار ملحوظين ومحدودين في بعض الحالات، وفي حالات أخرى قد يكونا أقل بروزًا.
  3. صعوبة المشي والوقوف: قد يعاني الأشخاص المصابون بالشوكة العظمية من صعوبة في المشي والوقوف لفترات طويلة. يمكن أن يشعروا بالألم والتوتر عند ممارسة النشاطات اليومية أو الأنشطة الرياضية.
  4. تغيير في نمط المشي: قد يؤثر الألم في الكعب على نمط المشي، حيث يمكن أن يقوم المصاب بالتعويض عن الألم بتغيير وضعية المشي أو الاعتماد على أجزاء أخرى من القدم لتخفيف الضغط على الكعب المصاب.
علاج الشوكه العظمية
علاج الشوكه العظمية

علاج الشوكة العظمية بالأدوية

من بين الأدوية التي يمكن استخدامها في علاج الشوكة العظمية:

  1. المسكنات غير الستيرويدية المضادة للالتهاب: مثل الإيبوبروفين والنابروكسين، وهي تساعد في تخفيف الألم وتقليل الالتهاب. يجب اتباع التعليمات الموجودة على العبوة واحترام الجرعة الموصى بها.
  2. كريمات أو جل موضعي مضادة للالتهاب: يمكن استخدام مستحضرات موضعية تحتوي على مكونات مضادة للالتهاب، مثل العرقسوس والمنثول والساليسيلات، وتوضع مباشرة على الكعب المصاب لتخفيف الألم والالتهاب.
  3. الأدوية الموضعية بالكورتيكوستيرويدات: في حالات شديدة أو عند عدم استجابة الأدوية الأخرى، يمكن أن يوصي الطبيب بتطبيق الكورتيكوستيرويدات الموضعية على الكعب المصاب لتقليل الالتهاب والألم.

اقرا ايضا:كيفية التعرف على أعراض هبوط السكر في الجسم والتخلص منها والوقاية منها

علاج الشوكة العظمية بالأعشاب والزيوت العطرية

يمكن استخدام الأعشاب والزيوت العطرية كجزء من العلاج الشامل للشوكة العظمية. تحتوي بعض الأعشاب والزيوت العطرية على خصائص مضادة للالتهاب وتسكين الألم، ويمكن أن تساعد في تخفيف الأعراض وتعزيز عملية الشفاء. إليك بعض الأعشاب والزيوت العطرية التي يمكن استخدامها:

قد يهمك ايضا:فوائد عشبة الاشواجندا لصحة الجسم

زيت اللافندر الأساسي:

يعتبر زيت اللافندر مهدئًا ومضادًا للالتهاب، ويمكن استخدامه لتخفيف الألم وتهدئة العضلات الملتهبة. يمكن دمج بضع قطرات من زيت اللافندر مع زيت ناقل مثل زيت جوز الهند أو زيت اللوز، وتدليك الكعب المصاب بهذا الخليط لبضع دقائق.

زيت الليمون العطري:

يحتوي زيت الليمون على خصائص مضادة للالتهاب ومنشطة للدورة الدموية، مما يساعد في تخفيف الألم وتحسين التئام الأنسجة. يمكن دمج بضع قطرات من زيت الليمون مع زيت ناقل وتدليكها على الكعب المصاب بلطف لمدة 5-10 دقائق.

زيت الكافور:

يعتبر زيت الكافور مهدئًا ومضادًا للالتهاب، ويمكن استخدامه لتقليل الألم والتورم. يمكن تطبيق قليل من زيت الكافور على الكعب المصاب وتدليكه بلطف لمدة 5-10 دقائق.

زيت الورد الأساسي:

يعتبر زيت الورد مهدئًا ومضادًا للالتهاب، ويمكن استخدامه لتسكين الألم وتحسين التئام الأنسجة. يمكن دمج بضع قطرات من زيت الورد مع زيت ناقل وتدليكها على الكعب المصاب بهذا الخليط لمدة 5-10 دقائق.

قبل استخدام الزيوت الأساسية، يجب تخفيفها في زيت ناقل مثل زيت جوز الهند أو زيت اللوز. يمكن تطبيق الزيوت العطرية بلطف على الكعب المصاب مرتين في اليوم. يجب أن تكون حذرًا وتجنب استخدام الزيوت العطرية إذا كنت تعاني من حساسية لأي من المكونات.

قد يهمك ايضا:حساب كتلة الجسم بالدقة: كيفية استخدام مؤشر كتلة الجسم

علاج الشوكة العظمية في المنزل

عندما يظهر الألم في الكعب وتشتبه بوجود الشوكة العظمية، يمكن اتباع بعض الإجراءات في المنزل لتخفيف الأعراض وتسريع الشفاء. إليك بعض الطرق التي يمكن اتباعها:

  1. راحة القدم: من الأهمية بمكان منح القدم المصابة الراحة الكافية. يجب تجنب النشاطات المؤلمة وتخفيف الوزن عن الكعب المصاب. يمكن استخدام العكازات أو المشي بوتيرة بطيئة لتقليل الضغط على الكعب.
  2. تطبيق الثلج: يمكن وضع كيس من الثلج أو حزمة ثلجية ملفوفة بمنديل رقيق على الكعب المصاب لمدة 15-20 دقيقة عدة مرات في اليوم. يساعد ذلك في تخفيف الألم والالتهاب.
  3. استخدام الأدوات المساعدة: يمكن استخدام وسائد داعمة في الأحذية لتقليل الضغط على الكعب وتوفير الدعم الإضافي. يمكن أيضًا استخدام شريط لاصق لتثبيت وتوجيه الكعب.
  4. التمدد والتقوية: يمكن ممارسة تمارين التمدد والتقوية للعضلات والأوتار المحيطة بالكعب والقدم. يمكن استخدام تمارين التمدد البسيطة مثل ثني القدم للخلف وثني القدم للأمام لتحسين مرونة الكعب وتخفيف الضغط عليه.
  5. استخدام الأدوات المساعدة: يمكن استخدام وسائل التخفيف من الضغط مثل القوس الداعم، أو الحشوات الطبية القدم، أو الحذاء الخاص بالكعب العالي. تلك الأدوات تساعد في توزيع الوزن بشكل أفضل وتقليل الضغط على الكعب المصاب.
  6. الحرارة: بعد تطبيق الثلج، يمكن استخدام حمامات القدم الدافئة أو المناشف الساخنة المبللة ووضعها على الكعب المصاب لتسكين الألم وتحسين الدورة الدموية.

قد يهمك ايضا:كيفية زيادة الوزن بشكل صحي: نصائح واستراتيجيات فعّالة

علاج الشوكة العظمية بالتمارين الرياضية

تمارين العلاج الرياضي يمكن أن تكون طريقة فعالة لعلاج الشوكة العظمية وتخفيف الأعراض المصاحبة. تساعد هذه التمارين في تقوية العضلات المحيطة بالكعب والقدم، وتحسين المرونة والثبات. إليك بعض التمارين الرياضية التي يمكن ممارستها لعلاج الشوكة العظمية:

  1. تمارين تقوية القدم والساق:

    • رفع القدم: قف وانقل وزن جسمك على رجل واحدة، ثم ارفع الكعب من الأرض ببطء لمدة 10-15 ثانية. كرر التمرين لعدة مرات على كل قدم.
    • الجلوس على الكرة: جلسة على الأرض مع وضع كرة صغيرة (مثل كرة التنس) تحت القدم المصابة. استخدم عضلات القدم للضغط على الكرة وتدليكها بحركة دائرية لمدة 2-3 دقائق.
    • تقوية العضلات الساق: يمكن ممارسة تمارين مثل السكوات والشد الخلفي لتقوية عضلات الساق بشكل عام.
  2. تمارين التمدد:

    • تمدد العجلة: واقفًا على الأرض، ضع القدم المصابة قدامك وانحنِ الركبة قليلًا. قم بالتمدد البسيط للعضلات الخلفية للساق والعجلة لمدة 15-30 ثانية. كرر التمرين عدة مرات.
    • تمدد الرباط الذي يربط الكعب والأصابع: جلسة على الأرض، استخدم منشفة أو حزام للتمدد الخفيف للرباط الموجود تحت القدم. امسك بالحزام بكلتا يديك وامتدِ أمامك لمدة 15-30 ثانية.
  3. التمارين اللاهوائية:

    • السباحة: تعتبر السباحة تمرينًا منخفض الضغط يساعد في تقوية العضلات وتحسين اللياقة البدنية بدون تحميل الكعب.
    • ركوب الدراجة الثابتة: يمكن استخدام دراجة ثابتة لتمارين القدم الهوائية بدون الضغط على الكعب.

قد يهمك ايضا:7 طرق فعّالة لتحسين صحتك والعيش بأفضل جودة حياة

علاج الشوكة العظمية بالجراحة

في بعض الحالات التي لا تستجيب للعلاجات غير الجراحية، يمكن أن يتم اللجوء إلى العلاج الجراحي

هناك عدة إجراءات جراحية يمكن استخدامها، ومنها:

  1. عملية المنظار (الأرثروسكوبية): تعتبر عملية المنظار إجراءً جراحيًا غير تدخلي يتم تنفيذه بواسطة  فتحة صغيرة في الكعب. يتم إدخال جهاز منظار صغير يسمح للجراح برؤية ومعالجة التهاب اللفافة الأخمصية وإزالة النتوء العظمي إذا لزم الأمر.
  2. عملية الترددات الراديوية (الكاوترايزيشن): تتضمن هذه العملية استخدام الطاقة الموجودة في الترددات الراديوية لإزالة النسيج الملتهب وتخفيف الألم. يتم توجيه الترددات الراديوية بشكل موجه نحو النتوء العظمي لتدميره وتحفيز عملية الشفاء.

هل مرض الشوكة العظمية خطير

مرض الشوكة العظمية نفسه ليس خطيرًا من حيث الحياة، ولا يشكل خطرًا مباشرًا على الصحة العامة. ومع ذلك، قد يكون له تأثير كبير على جودة الحياة والحركة، وقد يسبب ألمًا وتقليلًا في القدرة على المشي والقيام بالأنشطة اليومية.

كيف اعرف ان عندي الشوكة العظمية

لا يمكن تحديد تشخيص الشوكة العظمية بناءً على أعراض واحدة فقط. إذا كنت تعاني من ألم في الكعب أو توتر في المنطقة المحيطة بالكعب، فقد يكون لديك احتمالية وجود الشوكة العظمية. ومع ذلك، يجب عليك استشارة الطبيب لتقييم الحالة بشكل دقيق.

Add your first comment to this post

اشترك في قناة اسأل طبيب علي يوتيوباشترك الاّن