اعراض الناسور الشرجي واسبابه وكيفية علاجه نهائياً

0 210

يعد الناسور الشرجي أحد الأمراض الشائعة في المنطقة الشرجية والذي يتسبب بأعراض مزعجة للغاية ويؤثر على نوعية الحياة اليومية للأشخاص المصابين به. في هذا المقال سوف نتحدث عن أعراض الناسور الشرجي وأسبابه وعلاجه وكيفية الوقاية منه.

ما هو الناسور الشرجي؟

الناسور الشرجي هو حالة صحية تتسبب في تضخم الأنسجة الموجودة حول المنطقة الشرجية، مما يؤدي إلى ظهور كتلة صلبة خارجة من فتحة الشرج، وعادة ما يتم تشخيصه بالفحص الطبي وباستخدام أدوات مثل المنظار والفحص التنظيري للتأكد من وجود الناسور ومدى تأثيره على الجسم.

أعراض الناسور الشرجي:

  • ظهور كتلة صلبة خارجة من الشرج
  • ألم شديد في المنطقة الشرجية
  • نزيف خفيف إلى متوسط ​​من الشرج
  • احمرار وتورم في المنطقة الشرجية
  • صعوبة في الجلوس أو المشي
  • إفرازات مؤلمة في المنطقة الشرجية
  • عدم الراحة أثناء الجلوس أو الاستلقاء على الظهر

أسباب الناسور:

  • الإمساك والإجهاد أثناء الإخراج
  • التهابات المنطقة الشرجية
  • امراض القولون مثل التهاب القولون التقرحي
  • تكرار الإصابة بالإمساك
  • الإصابة بالأمراض الوراثية التي تؤثر على الجهاز الهضمي

علاج الناسور الشرجي:

  • استخدام الأدوية الموضعية مثل مرهم الهيدروكورتيزون
  • الجراحة في بعض الحالات الشديدة، وتتضمن العملية استئصال الناسور

اقراء ايضا | أفضل مرهم لعلاج الشرخ الشرجي: مع اهم النصائح للوقايه منه

عملية الناسور

هي العلاج الجراحي الذي يتم فيه إصلاح الناسور الشرجي بالتدخل الجراحي. يتم تنفيذ هذه العملية في المستشفيات وبإشراف طبيب جراح، وهي تستخدم عادة في الحالات الشديدة والتي لا تستجيب للعلاجات الأخرى.

تتضمن عملية الناسور الشرجي إزالة الجزء المتضرر من النسيج المحيط بالناسور وإعادة تشكيل الجدار الشرجي. يمكن تنفيذ هذه العملية باستخدام العديد من التقنيات المختلفة، مثل الجراحة البطنية أو الجراحة المناظيرية أو الجراحة التنظيرية.

يتم تحديد نوع الجراحة الملائمة حسب حالة المريض وشدة الناسور وحجمها، وكذلك العوامل الصحية الأخرى. تعتمد فترة الشفاء بشكل عام على نوع الجراحة التي تم تنفيذها وحالة المريض وعوامل أخرى، وقد تستغرق العلاج بعض الوقت للشفاء التام.

على الرغم من فعالية العملية في العديد من الحالات

إلا أنه يجب النظر في بعض المخاطر المحتملة للجراحة، مثل نزيف الجراحة والعدوى وانسداد الأمعاء وتضيق الجرح، ولذلك يجب التحدث مع طبيبك حول فوائد الجراحة ومخاطرها وكذلك تناول الأدوية وإجراء التحاليل اللازمة قبل العملية.

بالإضافة إلى العملية، يمكن تخفيف الأعراض المرتبطة بالناسور باستخدام العلاجات الأخرى مثل الأدوية المسكنة وتقليل الإمساك والتغيرات الحمية، ويمكن للمرضى الذين يعانون من أعراض خفيفة إلى متوسطة

اقراء ايضا | الشرخ الشرجي |اعراضه واسبابه وكيفية علاجه والوقايه منه

الفرق بين الناسور الشرجي والعصعصي

الناسور الشرجي والعصعصي هما حالتان مختلفتان ولكنهما يتشاركان في العديد من الأعراض المشابهة. الناسور الشرجي يحدث عندما يتم انتفاخ أو تورم العضلات الموجودة حول المنطقة المحيطة بفتحة الشرج، ويسبب النزيف والألم أثناء الجلوس والإجهاد. بينما الناسور العصعصي هو حالة يحدث فيها التهاب أو تورم في الجزء الأسفل من العمود الفقري، ويمكن أن يتسبب في الألم والتورم والصعوبة في الجلوس والحركة. وعلى الرغم من وجود بعض الأعراض المشابهة بين الحالتين، إلا أنهما يختلفان في الموقع الذي يحدث فيه الانتفاخ أو التورم. لذلك يجب استشارة الطبيب لتحديد الحالة التي تعاني منها وتشخيصها بشكل صحيح.

الفرق بين الناسور والبواسير

الناسور الشرجي والبواسير هما حالتان شائعتان تحدث في الجزء السفلي من الجهاز الهضمي وقد يؤدي كل منهما إلى أعراض مشابهة. ومع ذلك، فإن البواسير هي عبارة عن انتفاخ أو توسع في الأوردة الموجودة في الشرج والمستقيم، ويسبب الألم والحكة والنزيف أثناء الجلوس والإجهاد. بينما الناسور الشرجي هو انتفاخ أو تورم في العضلات المحيطة بفتحة الشرج، وقد يسبب الألم والنزيف والحكة. يختلف العلاج لكل حالة حيث تتضمن البواسير تغييرات في نمط الحياة والتغذية والأدوية وفي بعض الحالات الجراحة. بينما يمكن علاج الناسور الشرجي بالمرهم والأدوية أو في بعض الحالات يلجأ الطبيب لإجراء الجراحة. لذلك، يجب استشارة الطبيب لتحديد الحالة التي تعاني منها وتشخيصها بشكل صحيح.

الفرق بين الدمل والناسور

الدمل والناسور هما حالتان مختلفتان ولهما أسباب وأعراض وعلاجات مختلفة.

الدمل:

هو انتفاخ في الجلد يحتوي على سائل أو جسيمات ، وهو عادة يحدث بسبب تجمع السائل تحت الجلد أو تمزق في العضلات أو الأوتار. يمكن أن يكون الدمل صغيرًا ولا يسبب ألمًا أو كبيرًا ومؤلمًا، ويمكن علاج الدمل عن طريق الراحة والتبريد والأدوية المسكنة.

أما الناسور:

فهو تحلل في جدار الأنسجة يؤدي إلى خروج جزء من الأنسجة من الجسم عن طريق فتحة موجودة في الجلد أو الأنسجة اللينة، وهو عادة يحدث في العضو الداخلي مثل المستقيم أو الأمعاء. الناسور عادة يسبب ألمًا وحرقة وشعور بالحكة والانزعاج، ويمكن علاج الناسور بالأدوية والتغيرات في الحمية والجراحة في بعض الحالات الشديدة.

وبشكل عام، فإن الدمل يحدث بسبب التلف الجسدي للجلد أو العضلات، بينما الناسور يحدث بسبب التحلل في الأنسجة. وعلى الرغم من أن الأعراض قد تكون مشابهة في بعض الحالات، فإن الفحص الطبي الدقيق والتشخيص السليم هما السبيل الوحيد للتفريق بين الدمل والناسور.

نصائح للوقاية من الناسور:
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة
  • شرب الكثير من الماء لتسهيل عملية الهضم والإخراج
  • القيام بالتمارين الرياضية الخفيفة لتحفيز الجهاز الهضمي وتحسين عملية الإخراج
  • عاتج الإمساك والتأخير في الإخراج
  • تجنب الجلوس على مقاعد السرير المنخفضة أو المقاعد الصلبة لفترات طويلة
  • البعد عن الإجهاد الزائد أثناء الإخراج

في النهاية، يجب أن يكون الوقاية من الناسور الشرجي هدفًا رئيسيًا للأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة، حيث أن تجنب الإصابة بها أفضل من البحث عن علاج لها. وفي حالة ظهور أي أعراض غير طبيعية في المنطقة الشرجية يجب على الفرد الاتصال بالطبيب لتشخيص الحالة وتقديم العلاج المناسب.

Add your first comment to this post

اشترك في قناة اسأل طبيب علي يوتيوباشترك الاّن