ثيوتاسيد مركب 600 الجرعة والسعر ودواعي الاستعمال

0 2٬989

ثيوتاسيد مركب 600 هو دواء يحتوي على العنصر النشط حمض الثيوكتيك، وهو من المركبات المفيدة في تحسين صحة مرضى السكري والوقاية من مضاعفاته. يعمل الدواء عن طريق تنظيم مستوى السكر في الدم وحماية الخلايا والأنسجة من التلف الذي يحدث نتيجة لمرض السكري. كما يستخدم هذا الدواء في علاج الأمراض العصبية والتي تتأثر بشكل خاص بمرض السكري، مثل إلتهاب الأعصاب الطرفية. يعتبر ثيوتاسيد مركب 600 أحد الخيارات الفعالة والآمنة لتحسين جودة الحياة لمرضى السكري،

مكونات ثيوتاسيد مركب 600

ثيوتاسيد مركب 600 يحتوي على المكونات الرئيسية التالية:

1- حمض الثيوكتيك (600 ملجم):

وهو مضاد أكسدة يعمل على حماية الخلايا والأنسجة من التلف الناتج عن عملية الأكسدة، كما أنه يساعد في تنظيم مستويات السكر في الدم ويحسن من صحة الجلد.

2- فيتامين ب1:

وهو فيتامين يحسن من أداء الجهاز العصبي ويمنع حدوث مشاكل في الأعصاب.

3- فيتامين ب12 :

وهو فيتامين يساعد في تكوين الخلايا العصبية والحفاظ على صحة الأعصاب، كما أنه يساهم في تكوين خلايا الدم الحمراء.

ثيوتاسيد اقراص
ثيوتاسيد اقراص

دواعي استعمال ثيوتاسيد مركب 600

يستخدم دواء ثيوتاسيد لعلاج عدة حالات منها:

  1. التهاب الأعصاب الطرفية: حيث يساعد الدواء في تقليل الألم والتورم والالتهاب الناتج عن التهاب الأعصاب الطرفية الناجم عن مرض السكري.
  2. علاج ضعف الانتصاب والخصوبة: حيث يعمل الدواء على تحسين تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية وزيادة الانتصاب.
  3. الوقاية من نقص فيتامين ب: حيث يحتوي الدواء على فيتامين ب1 الذي يساعد على تحويل الغذاء إلى طاقة ويساعد في الحفاظ على صحة الجهاز العصبي والقلب.
  4. علاج التهاب العصب البصري: حيث يستخدم الدواء لتقليل الالتهاب والتورم في العصب البصري.

ثيوتاسيد مركب 600 لتقوية الاعصاب

ثيوتاسيد مركب 600 يحتوي على حمض الثيوكتيك الذي يعتبر مضاد للأكسدة ويساعد في تقوية الأعصاب والأنسجة العصبية. لذلك، يستخدم عادة في علاج الحالات التي تتطلب تقوية الجهاز العصبي مثل التهاب الأعصاب وأمراض الأعصاب الطرفية وأمراض النخاع الشوكي والصرع.

كما يستخدم أيضاً في علاج بعض حالات اضطرابات المناعة الذاتية مثل الذئبة الحمامية والتهاب الغدة الدرقية والتهاب المفاصل الروماتويدي، حيث يعمل على تقوية جهاز المناعة وتحسين وظائفه.

ثيوتاسيد مركب 600 لمرضى السكر :

يمكن استخدام ثيوتاسيد مركب 600 لعلاج الأعراض الناتجة عن مرض السكري، حيث يعتبر الدواء مفيدًا في تحسين وظيفة الأعصاب والأوعية الدموية في جسم المريض. وبالتالي، يمكن استخدام الدواء لعلاج أعراض مثل الألم والخدر والتنميل في الأطراف السفلية والعلوية الناجمة عن الأعصاب المتضررة بسبب مرض السكري. ومع ذلك، ينبغي استشارة الطبيب قبل استخدام أي دواء لمرض السكري.

ثيوتاسيد مركب 600 لعلاج ضعف الانتصاب والخصوبة:

يستخدم ثيوتاسيد مركب  في بعض الأحيان لعلاج ضعف الانتصاب والخصوبةعند بعض الرجال، وذلك لأن الحمض الأميني الثيوكتيك الذي يحتوي عليه هذا الدواء يعمل على زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية لدى الرجال، مما يحسن من الانتصاب والقدرة على الإنجاب. ومع ذلك، يجب استشارة الطبيب قبل استخدام هذا الدواء لهذا الغرض واتباع التعليمات الصحيحة والجرعات الموصوفة.

ثيوتاسيد مركب 600 لعلاج إلتهاب الأعصاب الطرفية :

 يمكن استخدام ثيوتاسيد مركب  لعلاج التهاب الأعصاب الطرفية. فحمض الثيوكتيك النشط في الدواء يعمل على تحفيز إنتاج الأيض الطاقوي في الخلايا العصبية، مما يساعد على تحسين وظائف الأعصاب ويخفف من الأعراض المرتبطة بالتهاب الأعصاب مثل الألم والتنميل والضعف العضلي. ومن المهم الإشارة إلى أنه يجب استشارة الطبيب المعالج قبل استخدام أي دواء لعلاج التهاب الأعصاب الطرفية.

ثيوتاسيد
ثيوتاسيد

 جرعة ثيوتاسيد مركب 600

جرعة ثيوتاسيد مركب   أقراص : من 300 إلى 1800 مجم فى اليوم.
 ثيوتاسيد حقن : 600 مجم فى اليوم لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع. ( 600 مجم تعادل 20 ملليلتر ( 2 أمبول من دواء ثايوتاسيد ) و يتم حقنها في الوريد بمعدل 1.5 ملليلتر في الدقيقة )
متى يبدأ مفعول ثيوتاسيد؟
ستبدأ بالشعور بالتحسن بعداسبوع  إلى3 أسابيع من تناول ثيوتاسيد

ما هي الأشكال الدوائية ثيوتاسيد مركب 600؟

يتوفر دواء ثيوتاسيد بعدة أشكال دوائية، منها:

1- أقراص: تحتوي على 300 ملغ أو 600 ملغ من حمض الثيوكتيك.

اقراء ايضا | ماهو القدم السكري وما هي افضل طرق العنايه بها وما هي مضاعفتها

استخدام ثيوتاسيد مركب 600 في الحمل والرضاعة

لا ينصح باستخدام ثيوتاسيد أثناء الحمل والرضاعة إلا إذا تم تقييم الفوائد والمخاطر بعناية من قبل الطبيب المختص. ويفضل استشارة الطبيب قبل استخدام أي دواء خلال فترة الحمل والرضاعة.
ما هي التداخلات الدوائية لثيوتاسيد مركب 600؟

توجد بعض التداخلات الدوائية المهمة لدواء ثيوتاسيد، وهي كالتالي:

1- تفاعل الثيوتاسيد مع الأدوية التي تسبب زيادة نسبة اليوريا في الدم، مثل الديوريتيك (المدرات البولية) وأدوية الكيماويات القلوية.

2- يجب توخي الحذر عند تناول ثيوتاسيد مع الأدوية المضادة للتخثر (مثل الوارفارين)، حيث يمكن أن يزيد من خطر النزيف.

3- يجب تجنب تناول ثيوتاسيد مع الأدوية التي تسبب نقص البوتاسيوم في الدم (مثل بعض العلاجات لارتفاع ضغط الدم)، حيث يمكن أن يزيد من خطر التسمم بالليثيوم.

4- قد يؤدي تناول ثيوتاسيد مع البنسلين إلى انخفاض تأثير البنسلين.

5- يجب تجنب تناول ثيوتاسيد مع الأدوية المضادة للحموضة في المعدة، حيث يمكن أن يتداخل مع امتصاص الثيوتاسيد.

يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء جديد مع الثيوتاسيد لتجنب أي تداخلات دوائية خطيرة.

موانع إستعمال حبوب ثيوتاسيد مركب 600 :

يوجد بعض الموانع الطبية لاستخدام حبوب ثيوتاسيد ومنها:

1- الحساسية المعروفة للمادة الفعالة أو لأي مكون آخر في الدواء.

2- مرضى فرط الحساسية.

3- مرضى الصدر الذين يعانون من ضيق التنفس.

4- الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 14 عامًا.

5- النساء الحوامل والمرضعات.

6- مرضى الكبد والكلى.

7- مرضى الفشل القلبي.

8- مرضى الذين يتناولون أدوية خافضة للضغط الشديد.

يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي دواء وتجنب تجاوز الجرعة الموصى بها.

إلتهاب الأعصاب الطرفية

إلتهاب الأعصاب الطرفية هو حالة تتميز بالتهاب الأعصاب التي تمتد من الجهاز العصبي المركزي إلى الجهاز العصبي الطرفي الذي يحوي الأطراف والأعضاء الحساسة والحركية. يمكن أن يسبب إلتهاب الأعصاب الطرفية ألمًا شديدًا وخدرًا وضعفًا عضليًا وغيرها من الأعراض. يمكن أن تسبب العديد من الأمراض والحالات إلتهاب الأعصاب الطرفية، مثل السكري والتهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب الجهاز العصبي الأوتونومي وغيرها.

أعراض إلتهاب الأعصاب :

إلتهاب الأعصاب الطرفية يمكن أن يتسبب في مجموعة من الأعراض، ويختلف نوع وشدة الأعراض باختلاف نوع الأعصاب التي تتأثر. ومن بين أبرز الأعراض الممكنة:
  1. ألم حاد أو مزمن في المنطقة المصابة.
  2. تنميل أو خدر في المنطقة المصابة.
  3. ضعف في العضلات المصابة.
  4. تعرق زائد في المنطقة المصابة.
  5. تغير في حساسية الجلد في المنطقة المصابة.
  6. عدم القدرة على التحكم بالعضلات في المنطقة المصابة.
  7. صعوبة في الحركة أو السيطرة على الأطراف المصابة.
  8. صعوبة في الكلام أو البلع في حالة تأثر الأعصاب المسؤولة عن الحركات الوجهية أو اللسانية.

يجب على المرضى مراجعة الطبيب في حالة ظهور أي من هذه الأعراض لتشخيص الحالة والبدء في العلاج المناسب.

مهم ايضا | صيام مرضى السكري: 20 نصيحة لتجنب المضاعفات الصحية

علاج التهاب الاعصاب الطرفية

يتم علاج إلتهاب الأعصاب الطرفية عادةً باستخدام الأدوية المضادة للالتهابات ومسكنات الألم والفيتامينات العصبية والمضادات الحيوية إذا كانت الحالة تسببها عدوى. ومن بين الأدوية المستخدمة في علاج إلتهاب الأعصاب الطرفية هو ثيوتاسيد مركب 600 الذي يعمل على تحسين وظيفة الجهاز العصبي وتخفيف الألم والتورم. ومن المهم استشارة الطبيب قبل استخدام أي دواء لعلاج إلتهاب الأعصاب الطرفية.

أدوية لتقوية العضلات والأعصاب :
ميلجا أقراص
نيوروتون أقراص
نيوريماكس أقراص
ثيوتاسيد مركب 600  مكمل غذائي أقراص

ثيوتاسيد مركب 600

سعر ثيوتاسيد مركب 600

سعر العبوة 30 قرص 162 جنية
المراجع

[1]

[2]

 

 

Add your first comment to this post

اشترك في قناة اسأل طبيب علي يوتيوباشترك الاّن